الموقع قيد التحديث!

وضع حجر الأساس لمركز حداثة تعليميّ في بيت جن على اسم المرحوم مدحت يوسف

بقلم الشيخ أبو رضا حسين حلبي
دالية الكرمل
Share on whatsapp
Share on skype
Share on facebook
Share on telegram

أُقيم في قرية بيت جن في مطلع شهر آب الماضي حفل لوضع حجر الأساس لمركز تعليميّ للجنود المسرّحين تحت رعاية سماحة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحّي للطائفة الدرزيّة، والجمعيّة لدعم الجندي الدرزي المسرَّح التي يرأسها السيد قفطان حلبي من دالية الكرمل، وبمشاركة وزير الاقتصاد الإسرائيليّ نير بركات، ولفيف من مشايخ الطائفة، ورئيس مجلس محلّي بيت جن السيد راضي نجم، وشخصيّات رفيعة من عالم الاقتصاد.

ويُذكر أنّ المركز سيعمل بمساعدة السيّد قفطان على تأهيل الجنود الدروز المسرَّحين في مجال التكنولوجيا وذلك بهدف تسهيل انخراطهم في الهايتك الإسرائيليّ، وتوفير فرص عمل كبيرة أمامهم في هذا المجال. جدير بالذكر أنّ السيّد قفطان حلبي مؤسِّس الجمعيّة لدعم وتعليم الجنديّ الدرزيّ كان قد أقام أوّل مركز تعليمّي في قرية عسفيا على اسم سيدنا المرحوم الشيخ أمين طريف الذي تخرّج منه حتّى الآن قرابة المئة جندي درزي.

وأقيم المركز في بيت جن على اسم الجندي الدرزي من بيت جن المرحوم مدحت يوسف الذي قُتل في قبر سيدنا يوسف في نابلس سنة 2000.

يُشار إلى هذا الحدث لقي اهتمامًا كبيرًا في أوساط الإعلام العبريّ الذي اعتبره من أهمّ المشاريع التي أقيمت حتّى الآن، خصوصاً وأنه حوّل العلاقة بين أبناء الطائفة الدرزيّة من حلف للدم إلى حلف للحياة نظراً لكونه يضمن الانخراط في عالم الهايتك والسايبر. لقد وضع السيد قفطان حلبي نصب عينيه تقديم الجنديّ الدرزيّ المسرّح بمساعدة الجمعيّة المكوّنة من الإخوة عنان خير مستشار قضائي للجمعيّة والأخ أشرف حلبي من بيت جن، وقد أقيمت هذه الجمعيّة قبل حوالي عشر سنوات.

مقالات ذات صلة:

تاريخ الفلسفة

ازدهرت العبقريّة الإغريقيّة ما بين بدء الحروب الماديّة وقيام السيادة الرومانيّة، أي من سنة 480 ق.م حتى سنة 200 أي