الموقع قيد التحديث!

نشاطات طائفيّة – العدد 158

majles
بقلم المجلس الدّينيّ الدّرزيّ الأعلى – قسم العلاقات العامّة
Share on whatsapp
Share on skype
Share on facebook
Share on telegram

فضيلة الشّيخ يهنّئ البروفيسور سلمان زرقا بعد تعيينه منسّقًا لمكافحة الكورونا


بعد الإعلان الرّسميّ عن تعيين البروفيسور سلمان زرقا منسّقًا وطنيًّا لمكافحة الكورونا، قام فضيلة الشّيخ موفق طريف الرّئيس الرّوحي للطّائفة الدّرزيّة بالتّواصل مع البروفيسور زرقا مهنّئًا إيّاه باسم الطّائفة الدّرزيّة بهذا التّكليف المشرّف.
خلال الاتّصال، أكّد فضيلته أنّ اختيار البروفيسور زرقا كان صائبًا ومسؤولًا، مشيرًا إلى كونه الإنسان المناسب في المنصب والتّوقيت المناسب، علمًا بكون البروفيسور زرقا من أوائل المختصّين في البلاد الّذين حذّروا من انتشار الوباء منذ شباط 2020، وتابع العمل منذ ذلك الحين بكلّ ما ملك من وسائل وطاقات، من أجل كبح جماح الجائحة والسّعي إلى إنقاذ حياة المرضى والنّاس.
يُذكر أنّ فضيلته كان قد اختار البروفيسور زرقا قبل أشهر وجيزة ليكون واحدًا من الأطبّاء الدّروز محاربي الكورونا الّذين تمّ تكريمهم بحضور رئيس الدّولة السّابق رؤوبين ريڤلين أثناء الزّيارة الّتي قام بها إلى دارة فضيلة الشّيخ.
يُشار أنّه جمعت منذ بداية الجائحة بين فضيلته والبروفيسور زرقا اتّصالات ومشاورات مهنيّة دائمة، تداول الاثنان خلالها كيفيّة الوقاية ومحاربة الآفة، وخصوصًا خلال المناسبات الدّينيّة والاجتماعيّة العامّة.
وقد أكّد فضيلته في أكثر من فرصة على ما لمسه من مهنيّة البروفيسور زرقا، معلّقًا به ثقته وأمله وواثقًا بقدراته الكبيرة على إدارة هذه الأزمة والسّير بالمجتمع الإسرائيليّ نحو برّ الأمان.


فضيلة الشّيخ يستقبل رئيس هيئة الأركان الجنرال أفيف كوخابي لبحث آخر التّطوّرات


مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك، حضر صباح الجمعة الموافق 16.7.21 رئيس هيئة الأركان الجنرال أفيف كوخابي إلى دارة فضيلة الشّيخ موفق طريف الرئيس الرّوحيّ للطّائفة الدّرزيّة، يرافقه نخبةٌ من ضبّاط هيئة الأركان. وكان في الاستقبال إلى جانب فضيلة الشّيخ عددٌ من رؤساء السّلطات المحلّيّة الدّرزيّة، ولفيفٌ من الضّباط الدّروز من مختلف الوحدات العسكريّة، ومن بينهم الجنرال غسّان عليّان منسّق شؤون الحكومة في المناطق، العميد علاء أبو ركن المستشار العسكريّ لرئيس الدولة، والعميد فارس عطيلة رئيس الإدارة المدنيّة في جيش الدّفاع.
خلال جلسةٍ مغلقةٍ عُقدت بين فضيلة الشّيخ ورئيس الأركان، تطرّق فضيلته إلى التّحدّيات الّتي تواجه الطّائفة الدّرزيّة في البلاد والمنطقة، مخصًّا بالذّكر الأوضاع الاقليميّة الدّقيقة في الدّولة اللّبنانيّة إثر التّدهور الاقتصاديّ المشهود في الأشهر الأخيرة، وأوضاع الحرب المستمرّة في سوريا وخاصّةً في ضوء التّطوّرات الحاصلة في الجبل على أرض الواقع، بعد عشر سنوات من بدء الأزمة.
وقد أكّد فضيلته أنّ الوجود والكيان الدّرزيّ في كافّة دولة المنطقة، هو صمّام أمانٍ ومفتاح أساسٍ لخلق جوّ من الهدوء في سوريّا ولبنان. هذا، وقد طالب رئيس الأركان بنقل رسالةٍ واضحة وصريحة إلى كافّة دول المنطقة والدّول العظمى مفادها أنّ أي مسّ بالكيان الدّرزيّ في أي دولة كانت، سيزعزع أمن وأمان دول المنطقة بأسرها.
خلال الزيارة، التقى فضيلته ورئيس الأركان مع ضبّاط دروز كبار، ومع جنودٍ دروز يخدمون ضمن وحداتٍ عسكريّة مختارة، وقد دار الحديث عن وضع التّعليم العالي والأكاديميّ لأبناء الطّائفة بعد الخدمة العسكريّة، وتمّ التّداول حول إيجاد طرق ملائمةٍ من أجل رفع نسبة طلّاب التّعليم العالي ودعمهم بشتّى الطّرق والإمكانات.
هذا، وقد تحدّث أيضًا خلال اللّقاء كلّ من رئيس منتدى السّلطات المحلّيّة الدّرزيّة ورئيس مجلس ساجور المحلّيّ السّيد جبر حمّود، رئيس مجلس جولس المحامي وسام نبواني ورئيس مجلس يانوح-جثّ السّيّد معضاد سعد، متطرّقين إلى ما يواجه أبناء الطّائفة خلال حياتهم المدنيّة من صعوبات وتحدّيات، وخاصّةً في القرى.


فضيلة الشّيخ يستقبل سيادة المطران يوسف متّى ووفد دينٍ مسيحيّ في دارة الطّائفة


حضر صباح الأربعاء الموافق 21.7.21 إلى دارة فضيلة الشّيخ موفق طريف الرّئيس الرّوحيّ للطّائفة الدّرزيّة في جولس وفد كبير من الطّوائف المسيحيّة يترأّسه سيادة المطران يوسف متّى، رئيس أبرشيّة عكّا وحيفا والنّاصرة وسائر الجليل للرّوم الملكيّين الكاثوليك، وسيادة المطران موسى الحج، رئيس أساقفة الكنيسة المارونيّة في حيفا والأراضي المقدّسة، وذلك لتقديم التّهاني لأبناء الطّائفة مع حلول عيد الأضحى المبارك.
من جهته، رحّب فضيلته بالوفد شاكرًا زيارته الّتي تُدخل البهجة إلى القلوب، وأسهب في حديثه عن علاقات الأخوّة الّتي تجمع بين الطّوائف في البلاد، مؤكّدًا على ما في الأعياد ورمزيّتها الخاصّة من دورٍ هامّ في دعم وحدة الكلمة والصّفّ بين الشّعوب، ومشيدًا بدور رؤساء الطّوائف في تعزيز الرّسالة الإنسانيّة وإعطاء صورةٍ إيجابيّة للرأي العامّ المحلّيّ والعالميّ.
أمّا سيادة المطارنة، فقد تحدّثوا خلال كلماتهم عن علاقاتهم بفضيلته، مشيرين إلى مردود هذه العلاقة الإيجابيّة على عموم الرّعايا وأبناء الطّائفة، محمّلين فضيلته أمانة نقل التّهاني إلى عموم الطّائفة بمناسبة حلول العيد.
يذكر أنّ عشراتٍ من الآباء والكهنة كانوا قد رافقوا المطارنة في زيارة المعايدة هذه، وأشاروا كلٌّ بدوره إلى العلاقات الدّرزيّة-المسيحيّة في الجليلين والكرمل، وخاصّةً في القرى المختلطة.


فخامة رئيس الدّولة “هرتسوغ” في زيارةٍ لمعايدة الطّائفة الدّرزيّة مع حلول عيد الأضحى


إستقبل ظهر الخميس الموافق 22.7.21 فضيلة الشّيخ موفق طريف الرّئيس الرّوحيّ للطّائفة الدّرزيّة فخامةَ رئيس الدّولة يتسحاك هرتسوغ، بعد أن جاء زائرًا إلى مقام سيّدنا الخضر عليه السّلام في كفرياسيف، مهنّئًا أبناء الطّائفة الدّرزيّة بحلول عيد الأضحى المبارك. وقد كان في استقبال رئيس الدّولة أعضاء برلمان ورؤساء سلطات محلّيّة درزيّة ووجهاء وشيوخ من كافّة القرى الدّرزيّة من الجليلين والكرمل والجولان.
من جهته، شكر فضيلته رئيس الدّولة على زيارته هذه، مشيرًا إلى كون أبناء الطّائفة في البلاد يعلّقون آمالًا كبيرةً بفترة ولايته وشخصه، خاصّةً وإنّه يُعتبر من قديم الزّمان صديقًا مقرّبًا للطّائفة الدّرزيّة. وقد أشار فضيلته إلى تقدّم أبناء الطّائفة في البلاد ضمن مجالات عديدةً وكثيرةً، وخاصّةً في العلوم والصّناعات الدّقيقة، مذكّرًا أنّ الأوان قد حان لتحقيق المساواة التّامّة والفعليّة للقرى الدّرزيّة.
كما وتحدّث فضيلته عن التّحدّيات الّتي تواجه أبناء الطّائفة في البلاد والدّول المجاورة، طالبًا من رئيس الدّولة نقل رسالته بهذا الشّأن لزعماء دول الشّرق والعالم.
في كلمته، أكّد فخامة الرّئيس على التزام الدّولة المطلق لتحقيق المساواة فيما يتعلّق بالطّائفة الدّرزيّة في كافّة مجالات الحياة، واعدًا أنّه سيستثمر كافّة طاقاته من أجل تحقيق ذلك. وقد أشار أنّه على الشّعب اليهوديّ في كلفّة أنحاء العالم أن يقف إلى جانب الطّائفة الدّرزيّة، الّتي وصفها بالصّديقة الأقرب إلى الشّعب اليهوديّ، إذ وقفت إلى جانبه في أشدّ الأوقات وأحرجها على مرّ التّاريخ. إلى جانب ذلك، تذكّر فخامة الرّئيس واستذكر تاريخ العلاقات الخاصّة الّتي جمعت بين المرحوم سيّدنا الشّيخ أبي يوسف أمين طريف (ر)، وبين والده رئيس الدّولة السّادس حاييم هرتسوغ في ثمانينيّات القرن الماضي، واعدًا أن يستمرّ في تسيير هذه العلاقات لما فيه الخير للطّائفة.
يُذكر أنّه تحدّث خلال الزّيارة الّتي شارك فيها المئات من أبناء الطّائفة كلٌّ من رئيس مجلس ساجور المحلّيّ ورئيس منتدى السّلطات المحلّيّة الدّرزيّة السّيّد جبر حمّود، وأعضاء الكنيست مفيد مرعي وعلي صلالحة.
هذا، وبعد اللّقاء الرّسميّ في المقام، التقى فضيلته مع رئيس الدّولة بحضور رئيس المنتدى وأعضاء الكنيست الدّروز في دارة فضيلته في جولس، حيث تباحثوا أمورًا ومستجدّاتٍ هامّةً تتعلّق بشؤون الطّائفة الدّرزيّة على المستوى المحلّيّ والإقليميّ. يُشار في ذات السّياق إلى أنّ لقاءً آخر جمع بين فضيلته مطلع ذات الأسبوع مع السّفير الهولنديّ في البلاد حول ذات الشأن. وقد رافق السفيرَين في زيارتهما لفضيلة الشّيخ كلٌّ من القنصل الفخريّ والمستشار وديع أبو نصّار.


الطّائفة الدّرزيّة تُحيي زيارة مقام سيّدنا بهاء الدّين (ع) في قرية بيت جنّ


في اجتماعٍ روحيّ مهيب، حضر صباح السّبت الموافق 24.7.21 آلافٌ من شيوخ طائفة الموحّدين الدّروز من الجليلين والكرمل والجولان إلى مقام سيّدنا بهاء الدين عليه السّلام في قرية بيت جنّ الجليليّة، وذلك لإحياء الزّيارة السّنويّة الرّسميّة للمقام، وأداء الصّلوات الدّينيّة التّقليديّة.
في مستهلّ كلمته، هنّأ فضيلة الشّيخ موفق طريف الرّئيس الرّوحيّ للطّائفة الدّرزيّة عموم الشّيوخ والزّائرين مع حلول الزّيارة تزامنًا مع عطلة عيد الأضحى المبارك، متطرّقًا إلى أهميّة الحفاظ على وحدة الصّفّ بين كافّة أفراد المجتمع وتعزيز ثقافة الحوار بينهم. كذلك، فقد عبّر فضيلته عن دواعي الأسف والألم بما خلّفته فترة العيد هذه من وفيّات شبابيّةٍ خلال فترة العيد، مناشدًا الشّباب باتّخاذ الحذر والحيطة، واتّباع التّعقّل في كافّة المعاملات والتّصرّفات مع أبناء الطّائفة وسائر المجتمعات والطّوائف.
في حديثه عن قضايا الطّائفة في البلاد والشّرق الأوسط، قد تطرّق فضيلته بإسهابٍ إلى أوضاع الطّائفة في لبنان في ظلّ الأزمة الاقتصاديّة الحاليّة، مؤكّدًا استمرار الاتّصالات مع الزّعامات الدّرزيّة اللّبنانيّة لتتبّع الأوضاع هناك، والقيام بما يلزم في حال اقتضى الأمر.
وأمّا حول أوضاع الطّائفة في سوريا، فقد أوضح فضيلته أنّه وعلى الرّغم من الهدوء الأمنيّ النّسبيّ هناك، لا تزال بعضُ الأيادي الخبيثة تحاول دقّ الأسافين في الجبل والعبث في مصيره ومصير أهله، الأمر الّذي يحتّم وفق فضيلته وقفةً موحّدةً واستمرارًا في متابعة الأحداث عن قريب. وقد أكّد فضيلته أنّ الاتّصالات بينه وبين شيوخ العقل في الجبل كانت ولا تزال قائمةً ومستديمةً، في حين نقل عنهم طلبهم لأبناء الطّائفة في البلاد بعدم تناقل الأخبار المشبوهة الّتي يروّج لها البعض قبل التّحقّق من مصادرها وحقائقها.
في ذات السّياق، عبّر فضيلته عن وقوفه إلى جانب أهالي بيت جنّ بعد أعمال العنف الّتي حدثت مؤخرًّا هناك، مؤكّدًا أنّ هذه الاعتداءات المهدّدة للأمن والأمان مرفوضةً جملةً وتفصيلًا، ومناشدًا الشّرطة من أجل الكشف عن الجُناة المجرمين وإنزال العقوبة بهم وفقًا لما ينصّه القانون.
هذا، وشكر فضيلته أهالي وشيوخ وسيّاس خلوات بيت جنّ ورئيس المجلس المحلّيّ المحامي راضي نجم، مُثنيًا على حُسن استقبالهم المشرّف، وفتح قلوبهم وبيوتهم بكلّ ترحابٍ أمام الضّيوف.
يُذكر أن مراسم الاستقبال شملت كلماتٍ ترحيبيّةً لكلّ من رئيس مجلس بيت جنّ المحلّيّ، وأعضاء البرلمان علي صلالحة ومفيد مرعي، اللّذين صرّحا بأنّهما سيعملان معًا وبتعاون مطلق إلى جانب قيادات الطّائفة من أجل مصلحة القرى المعروفيّة وضمان مستقبل أهلها.


الهيئة العامّة للمجلس الدّينيّ الدّرزيّ الأعلى تعقد اجتماعًا دوريًّا لبحث مستجدّات السّاعة

اجتمعت صباح الجمعة 6.8.21 الهيئة العامّة للمجلس الدّينيّ الدّرزيّ الأعلى، وذلك في مقام النّبيّ الخضر عليه السّلام في كفر ياسيف.
وقد حضر هذا الاجتماع الدّوريّ فضيلة الشّيخ موفق طريف الرّئيس الرّوحيّ للطّائفة الدّرزيّة، ولفيفٌ من سيّاس الخلوات وأعضاء المجلس الدّينيّ من سائر القرى المعروفيّة، حيث تمّ التّداول حول برنامج التّوعيّة والتّربية التّوحيديّة، وحول أمور إداريّة تنظيميّة وشؤون اجتماعيّة قيد البحث.
في مستهلّ الاجتماع، افتتح فضيلة الشّيخ متطرّقًا إلى مواضيع السّاعة المتعلّقة بأبناء الطّائفة في البلاد والمنطقة، متحدّثًا عن رؤيا وأهداف مشروع التّوعية التّوحيديّة الّتي يتمّ العمل بها لصالح طلّاب المدارس في مقام سيّدنا النّبيّ شعيب عليه السّلام، وعن القرار بتوسيع رقعة المشروع ليشمل كافّة فئات المجتمع ومن ضمنها العائلات الشّابّة وطلّاب الجامعات، وهو ما يجري العمل عليه خلال هذه الأيّام الّتي تُعقد فيها دورة تأهيل رسميّة لمرشدي البرنامج، تهيئةً لافتتاح السّنة الدّراسيّة القريبة.
يُذكر أنّ الرّؤيا العامّة للمشروع تسعى إلى تذويت القيم التّوحيديّة في نفوس الطّلاب والطّلّاب وأفراد المجتمع التّوحيديّ، حيث تُعنى بإثرائهم بالمعرفة الإيمانيّة العرفانيّة، وتمكينهم من التّفريق بين الحلال والحرام، واحترام بقيّة الأديان.
أمّا عن تطوّرات هذا المشروع ومخطّطاته، فقد تحدّث مرشد المشروع الرّئيسيّ الشّيخ نور الدّين شمس، عارضًا أمام أعضاء المجلس برنامج العمل السّنويّ، مشيرًا إلى التّوقّعات حول السّنة القريبة بوصول 25,000 طالب وطالبة إلى حضور المحاضرات المعقودة في المقامات المختلفة، إضافةً إلى النّدوات والفعّاليّات المخطّطة في القرى لصالح أبناء المجتمع التّوحيديّ العامّ.
إضافةً إلى الحوار حول مشروع التّوعية التّوحيديّة، فقد تمّ التّطرّق أيضًا إلى مواضيع إقليميّة متعلّقة بأبناء الطّائفة الدّرزيّة ومحاولات المسّ بوحدة كلمتهم، وخاصّةً في ظلّ تدهور الأوضاع الأمنيّة في جنوب سوريا ومنطقة درعا وما تشهده قرى الجبل من اعتداءات وتحذيرات حول خطورة التّجوال هناك.
أمّا فيما يتعلّق بالأوضاع الاقتصاديّة المتدهورة في لبنان، فقد تمّ التّطرّق لما تشهده البلاد من مبادرات محلّيّة وشخصيّة لمساعدة أبناء الطّائفة هناك، إلى جانب الاتّصالات الدّائمة الّتي تجمع بين القيادات الدّينيّة في البلاد مع الزّعامات اللّبنانيّة الدّينيّة منها والسّياسيّة لتقصّي الأوضاع وحلّها.
في نهاية الاجتماع، ناقش الحضور ما شهدته أيّام عيد الأضحى المبارك من حوادث أودت بحياة ثلاثةٍ من الشّباب، متطرّقين كذلك إلى ما تعاني القرى الدّرزيّة منه في الآونة الأخيرة من آفة العنف المقيت.
أمّا عن التّفشّي الجديد لوباء الكورونا، فقد نوقشت خلال الاجتماع تعليمات وزارة الصّحّة والمختصّين، وتقرّر في هذا الشّأن إصدار بيانٌ منفصل يعمّم على الخلوات وعلى أبناء الطّائفة.


اختتام مخيّم التّوعية التّوحيديّة في مقام سيّدنا شعيب (ع) بحضور فضيلة الشّيخ والمئات من أبناء الطّائفة


شارك مساء الأربعاء الموافق 11.8.21 المئات من أبناء الطّائفة الدّرزيّة في مراسم اختتام مخيّم التّوعية التّوحيديّة للأطفال والشّبيبة، والّتي تمّ عقدها في مقام سيّدنا النّبي شعيب عليه السّلام في حطّين.
وكان المخيّم الّذي شهد فعّاليّات توحيديّة على مدار أسبوعين كاملين، قد شم مختلف القرى المعروفيّة في الجليلين والكرمل والجولان، وسط مشاركة أكثر من 500 مشترك، تعلّموا القيم والأخلاقيّات التّوحيديّة، وشاركوا في فعّاليّات اجتماعيّة وتفكيريّة كثيرة، تمّ التّخطيط لها وتمريرها على يد مرشدين أكفاء ذوي خبرة في التّربية والتّعليم.
في خطابه الّذي افتتح المراسم، تحّدث فضيلة الشّيخ موفق طريف الرّئيس الرّوحيّ للطّائفة الدّرزيّة إلى الحضور من الطّلبة والأهالي، واصفًا المخيّم بأنّه رحلةٌ عميقةٌ مع الهويّة من أجل اكتشاف الذّات، مشيرًا إلى ما يحملُه المخيّم من رسالة العودةِ إلى العادات والتّقاليد، والتّشبّثِ بالجذور الأخلاقيّة العميقة، والثّبات على الهويّة التّوحيديّة الشّريفة، الّتي هي منبع كلّ خيرٍ وأصل كلّ فضيلة.
كذلك، فقد ناشد فضيلته عموم الحاضرين بحمل شعلتَي التّوحيد والعلم، داعيًا إلى تربية جيلٍ صاعدٍ يقوم على المحبّة والوحدة وحفظ الإخوان، في عصرٍ أضحت فيه القيم والأخلاق عملةً نادرةً. وقد أكّد فضيلته في نهاية خطابه على رؤياه الواضحة بكون فعّاليّات التّوعية التّوحيديّة مسؤوليّةً تاريخيّة هامّة، وأمانةً مقدّسة كبرى يجب علينا جميعا أن نحملها ونعمل من أجل تمريرها.
كما وتخلّلت مراسم الاختتام أناشيد دينيّة توحيديّة ألقاها قسمٌ من مرشدي وطلّاب المخيّم، تلتها كلمة الدّكتور الشّيخ نئيل عزام سكرتير حركة الشّبيبة الدّرزيّة، الّذي ناب عن رئيس الحركة الوزير حمد عمّار بعد تعذّره عن الحضور. يُذكر أن عرافة الحفل تولّاها الشّيخ الدّكتور موران صالح من قسم التّوعية التّوحيديّة في المجلس الدّينيّ الدّرزيّ الأعلى.
يذكر أنّ مخيّم التّوعية التوحيدية الّذي أتمّ عامه الثّالث عشر على التّوالي، يجري بالتّعاون والتّنسيق بين المجلس الدّينيّ الدّرزيّ الأعلى وحركة الشّبيبة الدّرزيّة برئاسة الوزير حمد عمّار، ويهدف عن طريق برنامج تربويّ ممنهج يقدّمه مرشدون ومرشدات متديّنون إلى جانب مرشدي حركة الشّبيبة، إلى تذويت أسس التّوحيد والعطاء الاجتماعيّ عند مختلف الشّرائح والفئات في المجتمع التّوحيديّ في البلاد.


تخريج الفوج الثّالث من مشروع “لوتس” بحضور فضيلة الشّيخ


شارك يوم الإثنين الموافق 23.8.21 فضيلة الشّيخ موفق طريف الرّئيس الرّوحيّ للطّائفة الدّرزيّة وبرفقته نخبةٌ من المشايخ في مراسم تخريج الفوج الثّالث لمشروع “لوتس” لتأهيل الفتيات الدّرزيّات المحافظات للعمل في قطاع الصّناعات الدّقيقة الهايتك، ضمن بيئة محافظةٍ وعن بُعد.
في أولى أولويّات هذا المشروع، سعيهُ الجادّ إلى تحصيل أماكن تعليم وعمل عن بُعد للنّساء الدّرزيّات، وخاصّةً المتدّينات، وذلك لضمان دمجهنّ في سوق العمل داخل القرى الدّرزيّة، مع مراعاة التزامهنّ بالعادات والتّقاليد، وامتناعهنّ عن السّفر خارج القرى للعمل ضمن هذه الشّركات الرّائدة محليًّا وعالميًّا.
خلال كلمته، تطرّق فضيلة الشّيخ إلى دور هذا المشروع في الملائمة بين الدّين والعلم، قائلًا إنّ توفيق الله لا بدّ حاصلٌ إذا اقترنت النّوايا الطّيبة بالعزيمة القويّة والرّيادة، الأمر الّذي يمكّن من الانتصار على كلّ التّحدّيات والعقبات، ومواجهة التّكنولوجيا ومتطلّبات العصر بالمحافظة على الهويّة والعادات والتّقاليد. وقد أشار فضيلته إلى فخره بكوكبة النّساء الخرّيجات مربّيات الأجيال، شاكرًا مؤسّسي ومديري المشروع وكلّ من ساهم وعمل ودعم من أجل إنجاحه.
وكان قد شارك في مراسم التّخرّج كلٌّ من السّيّد رامي شفارتس مدير صندوق “بورتلاند” راعي المشروع، رئيس مجلس عسفيا المحلّيّ السّيّد بهيج منصور، السّيّدة ميسا حلبي- الشّيخ مديرة ومؤسّسة جمعية “لوتس”، وممثّلون عن أهالي وعائلات الخرّيجات.
يُذكر أنّ انطلاقة المشروع كانت قبل نحو ثلاث سنوات في دالية الكرمل وعسفيا تحت دعم المجلس الدّينيّ الدّرزيّ الأعلى، وقد نجح هذا المشروع حتّى اليوم في تعليم وإيجاد أماكن عمل لأكثر من 50 امرأة درزيّة في قطاعات الهايتك. كذلك، فمن المتوقّع خلال الفترة القريبة أن تتّسع رقعة المشروع ليشمل أيضًا بلدات وقرى الجليل.


الطّائفة الدّرزيّة تُحيي زيارة سيّدنا النّبيّ اليعفوري (ع) في مجدل شمس


حضر صباح الأربعاء الموافق 25.8.21، مئاتٌ من شيوخ الطّائفة الدّرزيّة من الكرمل والجليلين والجولان، للمشاركة في الزّيارة السّنويّة لمقام سيّدنا النّبيّ اليعفوريّ عليه السّلام في قرية مجدل شمس.
مع افتتاح المراسم الرّسميّة، هنّأ فضيلة الشّيخ موفّق طريف الرّئيس الرّوحيّ للطّائفة الدّرزيّة وفودَ الشّيوخ وعموم أبنائها، مؤكّدًا على ضرورة الحفاظ على وحدة الصّفّ بين كافّة شرائح المجتمع، وتعزيز لغة الحوار البنّاء الرّاجع إلى مبدأ “حفظ الاخوان”.
أمّا فيما يخصّ الأمور الطّائفيّة، فقد تحدّث فضيلته بإسهاب عن أوضاع الطّائفة الدّرزيّة في دول المنطقة، وذلك خاصّةً في ظلّ ما تواجهه لبنان في الفترة الأخيرة من أزمة اقتصاديّة صعبة، مؤكّدًا على أهميّة ودوام الاتّصالات الّتي تجمع بينه وبين الزّعامات الدّرزيّة هناك وذلك لمطالعة وتتبّع الأوضاع والقيام بما يلزم في حال اقتضى الأمر. أما فيما يتعلّق بأوضاع الطّائفة في سوريا فقد أكّد فضيلته على وجود أيادٍ خارجيّة خبيثة تحاول العبث بمصالح الجبل والتغلغل فيه من أجل دقّ الأسافين بين أهله، مناشدًا إيّاهم بأخذ الحيطة والتعقّل والحذر.
في مستهلّ حديثه، تطرّق فضيلته أيضًا إلى الانتشار الجديد لوباء الكورونا المقيت، متوجّهًا إلى المجتمع لقبول التّوجيهات الرّسميّة الصّادرة عن وزارة الصّحّة والامتثال لها، كما وشدّد على ضرورة كون رجال الدّين قدوةً حسنة للمجتمع العامّ في الالتزام بكافّة التّعليمات.


طاقم برنامج “التّوعية التّوحيديّة” في دورة تأهيل خاصّة تحضيرًا لافتتاح العام الدّراسيّ الجديد


تطبيقًا لتوجيهات فضيلة الشّيخ موفق طريف الرّئيس الرّوحيّ للطّائفة الدّرزيّة، وامتدادًا لقرارات المجلس الدّينيّ الدّرزيّ الأعلى حول مشروع التّوعية التّوحيدية، نُظّمت خلال أواخر شهر آب دورةُ تأهيل خاصّة لمرشدي مشروع التّوعية، شارك فيها نحو 30 مرشد ومرشدة، وتخلّلتها محاضرات من قبل مختصّين في شتّى المجالات، وحلقاتُ نقاشٍ حول مواضيع دينيّة، تربويّة واجتماعيّة، وذلك تحضيرًا للسّنة الدراسيّة القادمة الّتي اتُّخذ القرار بتوسيع رقعة المشروع خلالها، ليحاكي احتياجات أبناء المجتمع والطّائفة، ويعزّز من دور الهويّة التّوحيديّة في نفوس الأبناء المعروفيّين.
يُذكر أنّ مشروع التّوعية التّوحيديّة الّذي يشرف هذه الأيّام على عامه الثّالث عشر، يشمل مشاركةً فعّالةً مع كافّة المدارس في القرى والبلدات الدّرزيّة، ويهدف إلى تذويت القيم التّوحيديّة في نفوس الطّلّاب، وإثراء الأهل حول قضايا إيمانيّة وتوعويّة تربويّة. خلال المشروع، يتمّ تقديم محاضرات توعية وورشات عملٍ مدروسةٍ حول موضوع الهويّة التّوحيديّة والأسس العرفانيّة، وذلك من خلال زيارة المدارس لمقام سيّدنا النّبيّ شعيب عليه السّلام، إلى جانب زيارة المرشدين للمدارس على مدار السّنة وتقديمهم للمحاضرات لكلّ الفئات العمريّة، بعد تأهيلهم التّربويّ والدّينيّ للقيام بهذه المهمّة.
هذا، وكانت الهيئة العامّة للمجلس الدّينيّ الدّرزيّ الأعلى قد عقدت جلسةً لإدراج مضامين مجتمعيّة جديدة ضمن قائمة المواضيع الّتي يتبنّاها المشروع للعام الدّراسيّ المقبل، مختارةً أن تركّز على آفة العنف، مخاطر السّموم وشبكات التواصل، وتقديمها عبر منظار توحيديّ يوعّي الطّلّاب، إضافةً إلى سائر المضامين المعتمدة فيما يتعلّق بالهويّة والعقيدة والمعرفة الإيمانيّة.


فضيلة الشّيخ في اتّصال داعم لابن الطّائفة الدّرزيّة الرّياضيّ الشّابّ بشّار حلبي


قام فضيلة الشّيخ موفق طريف الرّئيس الرّوحيّ للطّائفة الدّرزيّة بإجراء اتّصال هاتفيّ صباح الأربعاء الموافق 29.8.21 مع الرّياضيّ الشّابّ “بشّار حلبي” من دالية الكرمل، والّذي شارك مع منتخب الدّولة في الألعاب البارالمبية المعقودة في اليابان.
خلال الاتّصال، هنّأ فضيلته “بشّار” على تحقيق إنجازه التّاريخيّ الرّائع، ورفع علم الطّائفة الدّرزيّة كأوّل مشارك درزيّ في تلّ الألعاب البارالمبيّة حول العالم، مشيرًا إلى ما في هذه المشاركة من فخرٍ لأبناء الطّائفة في البلاد وخارجها.
وكان بشّار الّذي تلقّى هذا الاتّصال متأثّرًا قد شكر فضيلته على هذه اللّفتة الكريمة، قاصًّا ما واجهه من صعوبات وتحدّيات كبيرة حتّى وصوله إلى هذه المباريات النهائيّة في طوكيو، وواعدًا بمتابعة مسيرته الرّياضيّة بعونه تعالى. خلال الاتّصال، أكّد فضيلته دعمه لمثل هذه الطّاقات والمواهب الشّبابيّة الواعدة، الّتي يراها قادرًة بلا شكّ بطابعها الرّياديّ والإيجابيّ على تقديم الطّائفة الدّرزيّة بصورة حضاريّة وعالميّة، مُثنيًا على بشّار الّذي أصبح دون شكّ مثالًا للإرادة القويّة الّتي لا احتياجات خاصّة توقفها، ولا عوائق جسديّة تحدّها.
يُشار أنّ الألعاب البارالمبيّة المذكورة، تعدّ ثاني أكبر حدث رياضيّ في العالم، حيث تُعقد كلّ أربع سنوات فور إنتهاء المباريات الأولومبيّة، وسط مشاركة آلافٍ من الرّياضيّين من مختلف أنحاء العالم.

فضيلة الشّيخ يهنّئ الطّلّاب أبناء الطّائفة الدّرزيّة مع افتتاح العام الدّراسيّ الجديد

مع انطلاق العام الدّراسيّ الجديد يوم الأربعاء الموافق 1.9.21، أبرق فضيلة الرّئيس الرّوحيّ للطّائفة الدّرزيّة بيانًا رسميًّا، هنّأ من خلاله عموم أبناء الطّائفة والطّواقم التّدريسيّة، حيث جاء في نصّ البيان:
“الطّلّاب الأعزّاء، الطّواقم التّدريسيّة الأفاضل، والأهل الكرام،
مع تجدّد عودتكم إلى مقاعد الدّراسة، نتوجّه إليكم بأصدق الدّعوات والمباركات، راجين لكم سنةً دراسيّةً تجتمعون فيها على الخير والأخلاقيّات، وتنهلون فيها من منابع العلم الّتي يرتوي منها الإنسان ويرتقي بها المجتمع.
الطّواقم التّدريسيّة الأفاضل: دوموا متمسّكين بحمل هذه الرّسالة التّربويّة المقدّسة، فاتحين أمام طلّابكم أبواب الفرص للبحث والتّقصّي والسّؤال، وخافضين لهم جناح اللّطف والعطف والمودّة. الأهالي الكرام: تذكّروا أنّ أولادكم أمانةٌ من الله تعالى عندكم، يسألكم عنها يوم القيامة، ويطالبكم بما قدّمتهم لها من تعريفٍ بالحلال والحرام، وتهذيبٍ للقلوب والنّفوس، فاجتهدوا على حفظ هذه الأمانة وصونها، فإنّ البيوت مدرسة ثانيةٌ لا يتمّ الصّلاحُ إلّا بصلاحها.
الطّلّاب الأعزّاء: كونوا كالأشجار المباركةِ الّتي تعانقُ أغصانها السّماء، وجذورها مضروبةٌ ثابتةٌ في عمق الأرض، أرض الهويّة، حيث لا تهزّها الرّياح ولا تقتلعها العواصف”.


تزامنًا مع زيارة مقام النّبيّ سبلان (ع) – عقدُ فعّاليّات تربويّة وتوحيديّة في المدارس الدّرزيّة


مع حلول موعد الزّيارة السّنويّة لمقام النّبيّ سبلان عليه السّلام في حرفيش، زار مرشدو التّوعية التّوحيديّة من المجلس الدّينيّ الدّرزيّ الأعلى عددًا كبيرًا من مدارس الطّائفة، حيث عقدوا فيها محاضرات توعية وتنويرٍ توحيديّة، كان محورها سيرة النّبيّ سبلان (ع) وآداب زيارة المقام بأبعادها الدّينيّة والأخلاقيّة.
من جهته، صرّح فضيلة الشّيخ موفق طريف الرّئيس الرّوحيّ للطّائفة الدّرزيّة، أنّ التّوعية كانت ولا تزال الوسيلة الأرقى والأسمى لحفظ الهويّة المعروفيّة، وخلق جيل موحّد يقتبس الحكمةَ عن أهلها، ويتعلّم الأخلاقيّات الدّرزيّة عبر برنامج يعمل على ترجمتها بصورةٍ حضاريّة ترغّب الطّلّاب والأهالي، وتضمن استمرارية عمل هذا المشروع الّذي يعتبره المجلس الدّينيّ الدّرزيّ الأعلى واحدًا من أهمّ مشاريعه ومخطّطاته. هذا ومن المتوقّع أن تستمرّ فعّاليّات المشروع على مدار الشّهر الجاري لتصل إلى كافّة المدارس والطّلّاب في جميع القرى الدّرزيّة، وذلك بناءً على خطّة عملٍ مدروسة تمّ تنسيقها بين إدارة البرنامج ومديري المدارس المختلفة قبل افتتاح العام الدّراسيّ الآنيّ.
في ذات السّياق، كان فضيلة الشّيخ قد أعلن عن إلغاء الزّيارة السّنويّة التّقليديّة لمقام سيّدنا سبلان (ع)، وذلك بعد اجتماع الهيئة الدّينيّة في حرفيش مع رئيس المجلس المحلّيّ وإجراء المشاورات مع الهيئة الدّينيّة للطّائفة، إثر الانتشار المتجدّد لوباء الكورونا، وتصنيف قرية حرفيش بالشّارة الحمراء بما يترتّب عن ذلك من تقييداتٍ رسميّة وصحّيّة.”

مقالات ذات صلة:

العناد

العناد Stubbornness هو صفة تلازم الإنسان، ومن الممكن أن تكون إيجابية، وعندها يطلق عليها الاسم إصرار، أو أن تكون سلبية،

التقمص

التقمص هو لبس القميص، وقميص الروح الجسد… ولبس القميص، أي التقمص، بحسب ما هو متداول في مجتمع الموحدين الدروز وما