الموقع قيد التحديث!

نساء رائدات: الدكتورة ختام حسين

amama
بقلم زاوية من إعداد: السيدة سهام ناطور (عيسمي)
دالية الكرمل
Share on whatsapp
Share on skype
Share on facebook
Share on telegram

أوّل امرأة درزيّة تتبوّأ منصب نائبة مدير مستشفى

إختيرت لإيقاد شعلة استقلال في مراسم عيد الاستقلال الخامس والسبعين لدولة إسرائيل

نكنّ كلّ الاحترام والتقدير لكلّ الطبيبات اللواتي شققن دربهن بعد سنين طوال من العلم والعمل والمثابرة، لكنّ الدكتورة ختام حسين ليست ككلهنّ إذ ارتقت بشكل سريع في سلّم الوظائف والمناصب بفضل قدراتها المهنيّة الفائقة واجتهادها وإصرارها حيث حصلت مؤخّرًا على منصب نائب مدير مركز الجليل الطّبّيّ في نهريا، الدكتور مسعد برهوم، وإختيرت لإيقاد شعلة استقلال في مراسم عيد الاستقلال الخامس والسبعين لدولة إسرائيل.      

وُلدت الدكتورة ختام حسين في قرية الرامة وأنهت دراستها الابتدائيّة والثانويّة في القرية بنجاح وتفوّق، ثمّ خرجت لدراسة الطبّ في كليّة الطبّ التابعة لمؤسّسة هداسا والجامعة العبريّة في القدس، وأنهت دراستها بنجاح باهر عام 2000.

عملت الدكتورة ختام منذ تخرُّجها في مستشفى رمبام في حيفا، وهي متخصِّصة في الطبّ الباطنيّ والأمراض المُعدية، وعُيِّنت سنة 2011 مديرة وحدة الوقاية من الأمراض المعدية، وهي عضو في إدارة المستشفى منذ سنة 2014.

وتقوم الدكتورة ختام حسين أيضًا في إجراء أبحاث عن عدوى المستشفيات والبكتيريا المقاومة للعقاقير، ولها العديد من الدراسات العلميّة والطبيّة التي نُشرت في المجلّات العلميّة العالميّة، وعُرضت أبحاثها في مؤتمرات دوليّة عديدة.

 الدكتورة ختام حسين عضو فعّال في منظّمات مهنيّة في البلاد والعالم بما في ذلك الجمعيّة الأوروبيّة للأمراض المعدية، والجمعيّة الإسرائيليّة للأمراض المعدية.

 وقد تمّ اختيارها في عام 2015 سفيرة في برنامج سفراء المراكز الأمريكيّة لمكافحة الأمراض المعدية CDCO shea))، وأشغلت منصب أمين صندوق جمعيّة الأطبّاء الدروز لسنوات عديدة. كما وتعمل الدكتورة ختام حسين محاضرة في كليّة الطبّ في معهد التخنيون.

الدكتورة ختام حسين متزوّجة من المحامي حسام القاسم وأمّ ل “تالا” و”حلا” وتشترك في الكثير من الفعاليّات الاجتماعيّة بما فيها تقديم المحاضرات والإرشاد، وهي رئيسة لجنة أولياء الأمور في مدرسة “لايف ” في الرامة حيث تدرس بناتها.

وقفت الدكتورة ختام في الصّفّ الأوّل من العاملين في مجال الطبّ لمكافحة وباء كورونا في إسرائيل، وقادت طاقم مكافحة فيروس كورونا، بوصفها رئيسة قسم الأمراض الوبائيّة في مستشفى “رمبام” وكمستشارة للمستشفيات الحكوميّة في وزاره الصحّة. أسرة “العمامة” تعتزّ وتفتخر وتشمخ وترفع رأسها عاليًا بوجود نساء رائدات في جميع المجالات وكم بالحري أن تتبوّأ منصبًا ومركزًا ساميًا ومرموقًا كمنصب الدكتورة ختام حسين، وتتمنّى لها المزيد من النجاح والتألُّق والتميّز والتوفيق، كثّر الله من مثيلاتك في طائفتنا الغرّاء

مقالات ذات صلة:

نشاطات طائفية – العدد 153

التوصل لاتفاق هدنة في كسرى بعد البلاغ عن مقتل الشاب نجيب ركاد عبدالله من قرية كسرى، توجه فضيلة الشيخ موفق