الموقع قيد التحديث!

متفرّقات من “الذّاكرة الدّرزيّة”

بقلم المرحوم الشيخ سميح ناطور
Share on whatsapp
Share on skype
Share on facebook
Share on telegram

جمعها المرحوم الشيخ سميح ناطور

والّتي ستصدر قريبًا ضمن كتاب شرع بإعداده قبل وفاته تحت عنوان: “الذاكرة الدرزيّة”   
وهو مشروع لجمع وتدوين ونشر قصص من تراث وتاريخ أهل التوحيد

كيف أمّن سيدنا الشيخ أمين دخول وخروج مئات الزوار إلى لبنان؟

تحدّث الشيخ أبو علي سليمان علي سابق من قرية حرفيش أنه في عام 1983 نوى فضيلة سيدنا الشيخ أمين طريف زيارة خلوات البياضة في حاصبيا، وكان من المفروض أن يشترك بالزيارة حوالي خمسين رجلا متديّنًا يرافقون فضيلته. لكنّ شيوخ الطائفة عرفوا بذلك، وفي اليوم الموعود، وكان صباح الخميس، انهالت جموع الطائفة الدرزيّة على معبر فاطمة، على الحدود اللبنانيّة. شاهد فضيلته ذلك، وأبت نفسه الشهمة أن يكسف مئات المشايخ، ولم يكن من السهل إقناع السلطات بالسماح لجميع الموجودين بالعبور، لكنّه وبحكمته، جعل المسئولين يفتحون الأبواب وأن يسمحوا بدخول الجميع بدون سيّارات. وفي اليوم التالي، وكان يوم الجمعة وفي حاصبيا كان يقام سوق كبير للمنطقة كلّها، فازدحمت المشايخ تشتري للبيت والأولاد من السوق والكلّ اشتروا وحملوا مشترياتهم وركبوا الحافلات وجاءوا إلى المعبر، فاضطر كل واحد منهم أن يكشف أمام الجنود عمّا اشتراه، وأخذ الجنود يسمحون ببعض الأشياء ويصادرون أشياء أخرى، وظلّ فضيلة المرحوم الشيخ أمين في المعبر حتّى خرج آخر شيخ.

ثبات العقيدة والإيمان

ذُكر عن الشيخ مصطفى بدر من حرفيش، وهو ابن الشيخ، علي بدر، الذي رافق سيدنا الشيخ علي الفارس (ر) إلى لبنان. وقد عُيّن الشيخ مصطفى شيخًا لبلدة حرفيش، أيام أحمد باشا الجزار، وكان مسؤولا عن جباية الأموال الأميريّة. فكان الناس يأتون للدفع، فيقول لهم ضع المطلوب منك في صندوق، بدون أن يفحص الشيخ مصطفى ما وضعه. وكان هناك البعض، وهم موجودون في كل زمان ومكان، يتظاهر بأنه وضع المبلغ المطلوب، فيصدِّقه الشيخ. ولمّا أخذ الجزّار المال، وجده ناقصًا طبعًا، فوضع الشيخ مصطفى في السجن. تضايق الشيخ من هذا التصرّف، ودعا ربّه، وابتهل إليه أن ينقذه، فارتجّت أركان السجن، ووصل الخبر إلى الجزار، فأخلى سبيله، بعد أن عرف أنه لم يكن مذنبًا بنقص المال، وبعد أن وعد بتسديد العجز حال خروجه.

هكذا نرى، أن الشرذمة العابثة، موجودة دائمًا وأبدًا، وعلينا أن نتحاشاهم، وأن نتجنّبهم، منتظرين أن ترجّ الأركان ليقوموا بتقديم الحساب.

المرجع: كتاب “مناقب الأعيان” للشيخ صالح العريضي

أي شيخ استقبل ضيوفا أكارم وتوفي طفل عنده فكتم الخبر؟ 

هو الشيخ أبو نجيب هاني قبلان، من المشايخ الأفاضل من قرية بيت جن ووجهائها. تخصَّص بالطبّ الشعبي وخدم الناس بالمجان حدث أن قام بزيارته مشايخ كبار في مقدمتهم الشيخ علي الفارس من حرفيش. وقام بواجبات الضيافة لكن توفي له ولد اسمه صالح عمره خمسة عشر شهرًا، لكنّه لم يجزع وطلب من النسوة التحلّي بالصبر وكتم الخبر. وبعد أن تناول الضيوف طعامهم أخبرهم عن وفاة الولد ودعاهم للمشاركة بالجنازة. توفي عام 1984 وحضر جنازته فضيلة الشيخ أمين طريف وبعد يومين جاء وفد كبير من حاصبيا وشيوخ البياضة برئاسة الشيخ جمال الدين شجاع للتعزية.

المرجع: كتاب “الدروز – شيوخ، أعيان وأعلام” تأليف الشيخ سميح ناطور – ص223

كيف حكم الشيخ الذكي بين شخصيْن تنازعا على أرض؟

تخاصم في إحدى القرى أخوان حول قطعة أرض، فادّعى كل واحد منهما أنها له ومُلكه، وأنه لا حقّ لأخيه فيها، ووصل النزاع بينهما أشدّهُ، وكادت أن تقع بينهما فتنة شديدة، فتدخّل المصلحون ورجال الخير، وحاولوا التوفيق وتهدئة الخواطر، لكن دون جدوى. وكان يعيش في المنطقة شيخ زاهد تقيّ، يحتكم إليه الناس، يبتّ بالعدل والإنصاف دون محاباة ولا تحيُّز لأحد، وإنِّما يحكم بما يوحي به ضميره. وبعد جهد جهيد، وافق الأخوان أن يحكم الشيخ فيما بينهما، قابلين قراره، لِما عُرف عنه من نزاهة وعدل واستقامة. جاء الأخوان إلى الشيخ، وصرّح كل منهما بما عنده، قائلا إن الأرض ملكه وهي له وليست لأخيه. سمع الشيخ كلام الأخوين، ورأى أن الصراع شديد، وانه لا أمل في المهادنة، أو قبول حلّ وسط. فكّر الشيخ برهة ثم قال للحضور، ومن بينهما الأخويْن: “فلنسأل الأرض ما رأيها!” وانبطح الشيخ على الأرض، وتهامس معها، أمام استغراب الحضور واستهجانهم. وبعد مرور وقت، اعتدل الشيخ في جلسته، وساد الصمت في المكان، وترقَّب الجميع ماذا سيقول. فوقف الشيخ وتفرّس في وجوه الحاضرين، وكأنه سيقول شيئًا جللًا، وحدّق في عيون الأخوين وقال: “سألت الأرض لمن هي من الأخوين، فأجابتني الأرض، أنها ليست لأحد منهما، وإنما هما لها، ومصيرهما إليها!!! “.v

المرجع: مجلة “العمامة” – العدد 103

مقالات ذات صلة:

وزراء الدفاع الدروز في سوريا

لقد عرف عن الدروز أنهم رجال حرب يمتازون بالشجاعة والصبر والبأس والمقدرة العسكرية والاقدام والحنكة وسرعة الخاطر وقوة الملاحظة واتخاذ

شعر: نواطير الثّلج…

كانوا هنا يتجولون بين رؤى الشّمس، وغمار البيادر يتمرّغون كحجال الجبال، في سماء الشرق.. ومع رفوف الدَرَجِ، يتنقلون… بين وطن

في خصلة الاتّباع

كثيرةٌ هي الأسئلة الّتي تُطرح يوميًّا على أسماع مرشدي قسم التّوعية التّوحيديّة، الّذين يحملون أمانة نشر الوعي الدّينيّ والثّقافيّ بين