الموقع قيد التحديث!

كتاب جديد للشيخ شفيق قبلان ابن قرية بيت جن

بقلم العمامة
Share on whatsapp
Share on skype
Share on facebook
Share on telegram
الشيخ الشاعر شفيق قبلان

أهدى الشيخ الكاتب والشاعر شفيق سلمان قبلان مجلة “العمامة” كتابين أحدهما صدر سنة 2012 عن حياة المرحوم المغفور له الشيخ الديّان العالم العامل الطاهر التقي النقي أبي وافد رجا حمادة قبلان الذي كان من الشخصيّات القياديّة البارزة في الطائفة الدرزية في إسرائيل، حيث انتُخب رئيسا للمجلس المحلي عام 1976، وظل رئيسا حتى عام 1983، وقام بتحقيق إنجازات كثيرة للقرية في هذه الفترة، وبتنفيذ مشاريع وأعمال. وكان في نفس الوقت، سائسا للخلوة ومن القيادة الدينية في القرية والطائفة لأكثر من عدة عقود من الزمن. وكان من بين الشخصيات الدينية المعتبرة في البلاد. لقد كان المرحوم الشيخ سميح ناطور، مؤسس “العمامة” قد أعطاه حقّه في حينه وكتب مقالا وافيا عن كل ما يتعلّق بالمرحوم أبي وافد في العدد 104 لمجلة “العمامة” رحمهما الله وأسكنهما فسيح جناته.

المرحوم الشيخ أبو وافد رجا حمادة قبلان

أمّا الكتاب الثاني فهو بعنوان “الأزاهير” وهو عبارة عن حكم وأمثال جمعها المؤلف كما ذكر وكتب على الغلاف الخارجي للكتاب: “هي الأزاهير والورود شذاها يفوح من نمنمات وتمتمات تنبت في خفايا النفوس، ورود تزهر وتبسم عن أكمامها بحركة قد لا تبدو للناظرين، بل هي اختلاجات قلب يتفكّر، وعقل يتدبّر، فتفور الومضات وتتسارع على سجيّتها من طويّتها لتبزغ المعاني من طيب الوكنات، ثم تلوح من طيّات كتاب متواضع حكما وأمثالا صقلتها الحياة من تجارب سنين تراكمت من حول المصاب ومن بذخ الفرح السيّاب”.

مقالات ذات صلة:

طائفة الموحدين (بنو معروف)

أكتب هذه السطور بسبب الادعاءات والافتراءات التي أطلقها ويُطلقها البعض عبر وسائل الإعلام المختلفة لتشويه سمعتنا كطائفة توحيديّة تفتخر بلقبها

مقام سيدنا أبو عبد الله عليه السلام في عسفيا

يا زائرا ربوعَ الكرملِ الأخضرْلتزور مقامَ نبيّنا الأعطرْخبِّر دروزَ لبنانَ وسوريّا الشّامَوالمهجرْ:في حيّناوعلى سفوحِ ترابِنا الغالييرتاحُ فارسُنا، ويرقدُ شيخُنا الأكبرْبلّغْهُ