الموقع قيد التحديث!

صدور كتاب “معجم الوفاء للراحلين من الأدباء من فلسطينيي الداخل – 48” للكاتب محمد علي سعيد

Share on whatsapp
Share on skype
Share on facebook
Share on telegram

صدر مؤخرا كتاب “معجم الوفاء للراحلين من الأدباء من فلسطينيي الداخل – 48” للكاتب محمد علي سعيد وهو عمل توثيقي هام يحفظ ذكرى وإرث هؤلاء الأدباء الذين رحلوا عنّا. 

وُلد الكاتب والناقد محمّد علي أحمد محمود سعيد مصطفى عام 1951 في قرية شعب ثم نزح إلى البعنة وبعدها انتقل إلى مدينة طمرة واتّخذها مقرًّا له. تلقّى تعليمه الابتدائيّ في قرية البعنة  ثمّ أكمل تعليمه الثّانوي في كفر ياسيف، وواصل تعليمه في جامعة حيفا، وحصل منها عام 1994 على اللقب الأول في اللغة العربية وآدابها، وفي التربية ثم أكمل تعليمه في قسم التربية، وحصل عام 1998 على اللقب الثاني. حاز على عدة ‏جوائز وتكريم، شهادات ودروع. له مؤلفات عديدة لأنه غزير الانتاج.

أما الكتاب فهو لفتة وطنية، حضارية، أخلاقية، انسانية ورائدة قام بها الكاتب مشكورا بتوثيق الأدباء الذين رحلوا عنّا جسدًا ولكن أدبهم سيبقى حاضرًا أبدًا. ويأتي هذا الكتاب القيّم احتفاء بهم وإحياء لذكراهم وتخليدهم.  يضم الكتاب سيرة حياة 150- كاتبا راحلا: ذكر أسمهم الثلاثي، كنيهم، تاريخ ميلادهم وتاريخ وفاتهم، موطنهم وجميع انتاجهم الأدبي. مع أضافة ثلاث أسماء بدون ذكر سيرتهم وأيضا تعريف عن الكاتب والمؤلّف. من بين هؤلاء الأسماء هنالك أسماء كُتاب دروز وهم: أمين أبو جنب – المغار، حمزة بشير- المغار، سلمان دغش – المغار، سلمان فرّاج – الرامة، سلمان يوسف – البقيعة، سلمان فلاح – كفر سميع، سلمان ناطور – دالية الكرمل، سميح القاسم – الرامة، سميح ناطور – دالية الكرمل، علي حلبي – بيت جن، فرحات بيراني – دالية الكرمل، ماجد عليان – شفا عمرو، معين حاطوم – دالية الكرمل، مفيد قويقس – يركا، نزيه خير – دالية الكرمل، نعيم عرايدة – المغار، هايل عساقلة – المغار، يوسف سلمان سويد – البقيعة. نحيّي الكاتب ونشدّ على يده ونشكره على محاولته تدوين وتوثيق وتخليد وإحياء ذكراهم ونفض غبار الزمن عن أدبائنا ورفض نسيانهم.

مقالات ذات صلة:

عِبَر من غيمة الكورونا الحالكة

هذا بلاغ للعالمين، وإشارة تلفت الأنظار، وعلامة من علامات الساعة، ورسالة إلى أولي الألباب، وامتحان في قراءة الواقع الأكيد، والإثبات

شعر: النبيُّ الخُضر (ع)

قصيدة القيت عام 2014رحيم لمناسبة الذكرى السنوية لزيارة مقام سيِّدنا الخضر (ع) في كفرياسيف – الجليل حّيُّوا النبيَّ الخُضرَ، حَيُّوا