الموقع قيد التحديث!

شيخٌ نادرُ الوجود: المرحوم الشّيخ أبو حاتم محرز حلبي

بقلم السيد توفيق حلبي
دالية الكرمل
Share on whatsapp
Share on skype
Share on facebook
Share on telegram

12.1.1921 – 18.7.2021

كَيفَ للكتابة أن تصفَ قرنًا كاملًا منَ الزّمنِ، قضاهُ الشّيخ الديان أبو حاتم محرز حلبي على طريقِ الطاعة والعبادة والخير والزّهدِ والورع.

لقد تخلّى الشّيخ الديان أبو حاتم محرز عنِ الدّنيا وزخارفها، وانهمكَ بمسالكِ العبادة والتُّقى، تاركًا كلّ ما يُشغله عن ذكرِ الباري عزّ وجلّ، راضيًا بما قسمه له مولاه في سنوات حياتهِ، فكما هو معروف عنِ الشّيخ بأنّ أحد أولاده بحاجةٍ دائمة إلى رعايةٍ وعناية، وقد رضي شيخنا الجليل بما قسمه الله بحكمته البالغة، وأدّى الأمانةَ حتّى اللّحظة الأخيرة، ولم يقبل بإرسال ولده إلى مؤسّسة تتكفّل بعنايته، فقامَ بأمورِ ولده لمدّة تفوق السّتّين عاما.

رحلَ الشّيخ أبو حاتم محرز حلبي مُرتّلًا لآياتِ الكتابِ العزيز على مسامع أولاده، مُطمئنّ البال، صافيَ القلب، مُختتمًا مسيرة كُلّلت بالدّينِ والدّيانة.  

مقالات ذات صلة:

أَلخَضْرُ عليْهِ السَّلامُ

أَلخضرُ هو اسمٌ أُطْلِقَ على عددٍ مِنَ الأَنبياءِ على مرِّ العُصُور، فقد أُطْلِقَ هذا الإسم على النَّبيِّ إِيليَّا، وعلى سيِّدِنا