الموقع قيد التحديث!

زيارة سيدنا سبلان عليه السلام في حرفيش

Share on whatsapp
Share on skype
Share on facebook
Share on telegram

جرت في العاشر من شهر أيلول الزيارة السنوية لمقام سيدنا سبلان عليه السلام في قرية حرفيش، حيث توافدت منذ ساعات المساء جموع المشايخ ورجال الدين خاصة من الشبيبة إلى رحاب المقام الشريف، تجتمع وتتلوا الأشعار القدسية وتقوم بالصلوات وآيات الذكر. وقد درج المشايخ الأفاضل على القيام بهذه الزيارة منذ الثلاثينات والأربعينات لكنها تحوّلت في الستينات بناء على قرار رسمي من فضيلة سيدنا المرحوم الشيخ أمين طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية إلى زيارة سنوية ثابتة في العاشر من شهر أيلول من كل سنة وقرّرت الحكومة ان يكون هذا اليوم عطلة رسمية للقرى الدرزية وان يضم ذلك كافة الموظفين الدروز والجنود حيث يُحسب يوم عطلة. كان المقام في البداية حجرة فوق مغارة كان يتعبّد فيها سيدنا سبلان عليه السلام ثم تطوّر البناء وقام عضو الكنيست السيد أمل نصر الدين بتأمين 213 دونما للمقام سُجّلت وقفا للمقام وملكا للطائفة الدرزية. وتقوم بإدارة شؤون المقام لجنة دينية من أهل القرية. 

 وكان في مقدمة الحضور فضيلة الشيخ موفق طريف الرئيس الروحي للطائفة الدرزية وبرفقته سياس الخلوات وقضاة المحكمة المذهبية ومئات من مشايخ الطائفة من الكرمل والجليلين والجولان وكان في استقبالهم أعضاء الهيئة الدينية في قرية حرفيش ومشايخ القرية ورئيس المجلس المحلي.  وخلال مراسيم الزيارة، وقُبَيَّل الصلوات الدينية، رحب سايس خلوة قرية حرفيش الشيخ أبو علي مهنا فارس ورئيس المجلس الشيخ أبو نادر رفيق مرعي بالمشايخ الاجلاء. وتحدث الشيخ طريف عن أمور دينية ومجتمعية خاصة عن آفة العنف والسموم والكحول وذكر دور رجال الدين والخلوات والسلطات المحلية في الوعي والارشاد والتنبيه الى جانب دور الاهالي والمؤسسات والتربوية. الى ذلك دعا فضيلته العلي القدير أن يلهم قادة الدول ليحل السلام في المنطقة لتنعم بالعيش الآمن وعلى أمل جمع الشمل ولقاء الاخوة من سوريا ولبنان ورفع الضيم عنهم ولقاءهم في الزيارة القادمة. الشيخ طريف تحدث أيضا عن حملة التبرعات لتمويل عملية زرع الكبد للطفل ألاردني مرسل ضياء البلعوس وخص بالذكر العمل الانساني للشاب حسام طريف من المغار الذي تبرع بجزء من كبده لانقاذ حياة الطفل. وتحدث أيضا خلال الزيارة رئيس منتدى السلطات المحلية الدرزية ورئيس مجلس يركا المحلي وهيب حبش وأعضاء الكنيست فطين ملا وحمد عمار وهنؤوا بدورهم أبناء الطائفة بزيارة المقام الشريف.

يذكر أنه حضر الى رحاب المقام العشرات من الاخوة المسلمين والمسيحيين من رجالات دين ومجتمع من مختلف المناطق مهنئين الطائفة بالزيارة معبرين عن تلاحم ووحدة المجتمع.

مقالات ذات صلة:

تراث طائفتنا عظيم وكبير

يسعدني أني واحدة من عشرات آلاف الموحدين الدروز الذين يعيشون في دولة إسرائيل، ويتمتعون بمكانة مميزة، ويتقلدون مناصب مرموقة، ويعملون