الموقع قيد التحديث!

المرحوم الشيخ أبو مهنا علي مهنا فرج – يانوح

بقلم الشيخ أبو توفيق سليمان سيف
صهر المرحوم
Share on whatsapp
Share on skype
Share on facebook
Share on telegram

(1951- 1921)

بقلوب يعتصرها الحزن ودعت قرية يانوح بتاريخ 29/6/2021 المرحوم الشيخ أبو مهنا علي مهنا فرج نجل فضيلة المرحوم الشيخ أبو علي مهنا فرج (قنديل الجبل) طيّب الله ثراه. وبمزيد من الرضى والتسليم لحكم الله وقضاه تقبَّل ذوي الفقيد وأسرته قضاء الله وإرادته.

كان الفقيد الغالي ذاك الشيخ الفاضل الديّان التقي، سليل الشيوخ السادة الأعيان، صاحب الخلق والاتزان، صادق اللسان، طيّب الجنان، وفقيد عموم أهل الدين والإخوان، تغمّده الله بواسع رحمته وأسكنه بمنّه وكرمه رياض فضله وجنّته. في مثل هذا الموقف الحق نستلهم البركة ممّا تركه هذا الراحل الجليل من أثر طيّب جميل توارثه وتعلّمه منذ نشأته على يد والده الطاهر الديّان شيخنا (قنديل الجبل) الشيخ أبو علي مهنا فرج رحمه الله وأدام علينا عبق ذكره وذكراه.

وفي هذا الموقف الحزين الذي هزّ القلوب حزنًا وشجنًا وأرعش الأبدان شوقا وألمًا، ودّعت عائلة فرج الكريمة والأقارب والأنسباء في يانوح وخارجها وعموم أهالي القرية، وبنفوس راضية بحكم الله، وقلوب صابرة على قضاه، ودعت شيخ الإخلاص والطاعة، صاحب الفضل والفضيلة، الديّان الطاهر  الجليل، المتوكّل الزاهد، النقي التقي، سليل الأعيان المشهور بالتواضع والعفاف والرزانة، دوحة الفضائل والمزايا، محمود الأخلاق والسجايا، كثير الأفضال والعطايا “الشيخ أبو مهنا علي مهنا فرج” رحمه الله، فالحسرة الحسرة على هذا الرحيل الذي هزّ القلوب وأبكى العيون، والأسف الأسف على هذا اليوم الذي تمنّينا ألا يكون.

وأخيرا نبعث بتعازينا الحارّة إلى تلك الدوحة الباسقة آل فرج في لبنان وسوريا، شاكرين تعازيهم ومواساتهم إيّانا في هذا المصاب الأليم، كما ونتقدّم بجزيل الشكر إلى كل من واسانا وشاركنا هذا الحدث الجلل في بلادنا وقرانا المعروفية وعلى رأسهم الرئيس الروحي للطائفة الدرزية فضيلة الشيخ أبو حسن موفق طريف. هذا ولم يبقَ لنا إلا أن نتعوض بسلامة حضراتكم جميعا، سائلين الله عزّ وجلّ أن يقدّرنا وإيّاكم على الرضا في موقع القضاء، وأن يشمل راحلنا الطاهر الديّان برحمة ومغفرة وفضل وإحسان. إنا لله وإنا إليه راجعون.

مقالات ذات صلة:

في ربوع الأردن، ابنا للبك

للملكة الأردنية الهاشمية ولنهر الأردن النابض بمياهه، وللغور الصامد بأبنائه وبناته ومملكته، ولكل شبر في الدولة الأردنية، مكان في قلبي،