الموقع قيد التحديث!

المرحوم الاستاذ ابو مهدي شكيب سليم داهش معدي

بقلم الشيخ أبو رضا حسين حلبي
Share on whatsapp
Share on skype
Share on facebook
Share on telegram

4/1/ 1963- 4/3/2021

قي الرابع من شهر أذار الماضي ارتدت قرية يركا الأسود برحيل المربي الأستاذ أبو مهدي شكيب سليم معدي إلى جوار ربّه عن عمر ناهز 58 عاماً.

لقد شغل المرحوم سلسلة من المناصب في مجال التربية والتعليم كان آخرها مدير المركز التربوي الإقليمي لتطوير الطواقم التدريسيّة.

انحدر المرحوم من بيت وصرح ثقافي وتربوي عريق، وتاريخي في نفس الوقت، فهو نجل المربّي القدير المرحوم الشيخ أبو فؤاد سليم داهش معدي، شقيق المغفور له الشيخ أبو داهش جبر معدي. أنهى دراسته الابتدائية في القرية، والاعدادية والثانوية في المدرسة الشاملة في القرية أيضا، وعمل في سنوات الثمانين مدرّسا في الابتدائيتين، بعدها أشغل منصب مدير مركز الشبيبة التابع للمجلس المحلي في القرية، ثم انتقل للعمل في أحد المصانع في الكابري مدة 6 سنوات. وقد دفعه طموحه لإنهاء دراسته الأكاديمية للالتحاق بالجامعة المفتوحة والحصول على اللقب الأوّل في علمي النفس والاجتماع، بعدها حصل على اللقب الثاني في مجال الاستشارة التنظيمية للمؤسّسات التعليمية والاقتصادية. مما حدا به لتلبية رغبته وطموحه اللتين ورثهما عن والده المعلم والمربي والمفتش الأستاذ سليم داهش معدي، فعُيّن مدرّسا لموضوع المدنيات في مدرسة يركا الشاملة، ومركّزا لبرامج المدرسة، ورئيسا للجنة المعلّمين. وتميّز المرحوم الأستاذ شكيب بأخلاقه الحميدة وإنسانيته الفيّاضة مع طلابه وزملائه في العمل، وكل من احتكّ به وعاشره. استطاع اكتساب القلوب، وخصوصا تلاميذه في المرحلة الثانويّة، حيث ترك فقدانه أثرًا وحزناً عميقًا في قلوبهم. رحمه الله والهم اسرته واقربائه ومعارفه الصبر والسلوان.

مقالات ذات صلة:

الخوف من الامتحانات

الخوف من الامتحانات (Test Anxiety) هو حالة نفسانية يكون فيها تقدير عند الطالب أنه قد يعجز عن عبور امتحان مرتقب،