الموقع قيد التحديث!

المرحومان الشيخ أبو أحمد مرسل عماشة وابنه أبو معن أحمد مرسل عماشة – بقعاثا

بقلم الشيخ أبو رضا حسين حلبي
Share on whatsapp
Share on skype
Share on facebook
Share on telegram

فجعت في يوم الجمعة الموافق 11/6/21 قرية بقعاثا وقرى الجولان وفي وقت واحد بوفاة الشيخ أبو أحمد مرسل عماشة ونجله أبو معن أحمد مرسل عماشة وكانت الصلاة على أرواحهما الطاهرة ووداعهم في اليوم التالي بوجود حشد كبير من المودّعين من قرى الجولان الخمسة، ومن الجليل والكرمل من أصدقاء المرحوميْن ومعارفهما. وقد احتوى التأبين كلمات لبعض الأصدقاء ذكروا فيه مكانة المرحوميْن وبعضا من مناقبهما والدور المهم الذي قاما به من خدمات لمجتمعهما وما تميّزا به من صفات حسنة وأخلاق كريمة. هذا وقد ساهم الكثير بالكتابة بواسطة التواصل الاجتماعي. ذكروا بعض المناقب والصفات التي تحلّيا بها الفقيدان. وقد قال الشيخ الشاعر حسن صالح شمس راثٍ:

“الحمد لله في الضراء يرضينا

والشكر للمصطفى المختار هادينا

وإنّا إليك إله العرش مرجعنا

يا قاهر الخلق لطفا في مآسينا

بالأمس كنّا بكينا فارسًا رحل

واليوم نبكي فما جفّت مآقينا

ما للمنايا تصوّبُ سهم مقتلها

تختار ركنًا بنى للمجد ماضينا

ثمّ تنادي مديرًا شاد مدرسة

للعلم نور وينبوع يروّينا

يا أيّها الشيخ لن ننساك إن ذكرت

فينا الرجال ومن للرأي يسدينا

لن ننسى بيتًا رحيبًا كان يجمعنا

على التآخي وحب الناس يهدينا

بقعاثا تبكي شيخًا ونبراسًا بحكمته

هيهات بعدك من يسمع شكاوينا

يا ابن الأكارم من دان الجميع لهم

إن قالوا قولًا أجاب الناس آمينا

قد وحّدوا الناس في إخلاصهم وبنوا

للودّ صرحًا من الأحقاد يحمينا

يا مَن رحلتم سيبقى ذكركم أبدًا

طيبًا وعطرًا ومسكًا خالدًا فينا وقد كتب الأستاذ ماجد حبوس فيهما راثٍ حيث قال: “بمزيد من الأسى والحزن ودّعت قريتنا والمنطقة ركنيْن من أركان مجتمعنا: العم أبو أحمد مرسل عماشة وابنه الأخ والصديق أبو معن أحمد مرسل عماشة في الوقت نفسه من مساء الجمعة 11/6/21 وكانت الصلاة على جثمانيهما والدفن يوم السبت”.

مقالات ذات صلة:

المبشر الالماني يوهاتس يزور يركا عام 1864

نَشَرَتِ المجلَّةُ الكَنَسِيَّةُ البريطانيَّةُ الشَّهريةُ The Church Missionary Intelligencer (مُخْبِرُ التَّبْشِيْرِ الكَنَسِي) في عددِها الَّذي صدرَ خلالَ شهرِ حُزيرانَ عامَ