spacer
Advertisement مقال مختار من العدد 103
أبناؤنا والكمبيوتر
spacer
spacer

أعداد المجلة

العدد 137
العدد 136
العدد 135
العدد 134
العدد 133


 
قصص من الازمة الاخيرة في جبال الشوف طباعة ارسال لصديق

 امرأة درزية من مدينة عاليه، سمعت أن الشباب رابضون في منطقة معينة، للدفاع عن كرامة الطائفة، وأنه مرّت ثلاثة أيام وهم في أهبة الاستعداد، فما كان منها، إلا أن قامت بتحضير ألف شاندويش ووضعتها كلها في سيارتها، وقامت في منتصف الليل لوحدها، بالسفر إلى موقع الجنود، بالرغم من المخاطر والأهوال الموجودة في الشارع، إلا أنها، وبسبب نيتها السليمة، وتفكيرها الطائفي المعزز، وبعونه تعالى، وصلت بسلام إلى موقع الجنود، الذين فرحوا بقدومها، وشكروها، والتهموا الساندويشات التي أحضرتها، بالرغم من أن القرى المجاورة، غمرتهم بالمأكولات والأطايب، إلا أن طعم هذه السانديشات، من يد هذه السيدة، كان ألذ وأطيب، مما أكلوه طوال حياتهم.


 دخل عناصر كبيرة من حزب الله بالدبابات ومدرعات والسيارات العسكرية إلى بلدة ماروستي اتفق الأهالي أن لا تبدر أي مقاومة منهم فدخلوا إلى وسط القرية وهناك قامت النساء والمشايخ والأطفال بتطويق هذه القوة وكل امرأة تحمل في يدها منجلا أو مكنسة أو سكين أو سيف قديم أو عصا او كرباج أو حزام أو سكين أو أي أداة أخرى وصدف أن اختطف جنود حزب الله أربعة من شبان الدروز من عاليه واعتبر أهلهم أنهم في الظروف التي كانت لن يرجعوا. وصدرت الأوامر لأهالي ماروستي بالوقوف فقط أمام 36 آلية التي دخلت وشعر المهاجمون بأن الخطر يحدّق بهم ورأوا في عيون سيدات وسكان ماروستي أن لا هوادة في القتال إذا وقع فقام رئيس المجموعة بالاتصال مع نبيه بري طالبا النجدة واتصل هذا بالزعيم وليد جنبلاط فأعلن أبو تيمور أنه في حالة حُرر الشباب الأربعة في عاليه فإنهم سيسمحون لآليات حزب الله أن تنسحب بدون أذى من ماروستي بشرط أن ينظروا أمامهم فقط ولا ينظروا إلى اليمين أو إلى اليسار. 


  السيد أكرم شهيّب: أعلنت إذاعة حزب الله لكي تثير البلبلة في صفوف الدروز أن النائب والوزير السابق أصيب أو حتى قُتل وبعد دقائق خرج النائب أكرم شهيب الذي كان معافى ولم يصب بأي أذى ولم يحدث أي تعد عليه ونظر من شرفة بيته فوجد أكثر من 1500 مقاتل من أبناء الطائفة الدرزية مستعدين أن يضحوا بأنفسهم من أجله ومن أجل الطائفة فخطب فيهم وشكرهم أن يتفرقوا وأن يعودوا إلى بيوتهم ذاكرا أن ما قيل كان مجرد إشاعة رخيصة من قبل قوات حزب الله.


 فوجئ أهل المتن دخول ثلاث سيارات استطلاع جاءت من البقاع من قبل قوات حزب الله للتحرش بالدروز. لكن الدروز كانوا حتى في المتن جاهزين وحاضرين لكل طارئ فلما شاهد الجنود في السيارات الثلاث بالمقاتلين الدروز في كل زاوية عادوا أدراجهم خائبين وصدرت في الإعلام أنباء خاطئة أن القرى الدرزية محاصرة.


 معركة الباروك: دخل إلى بلدة الباروك حوالي ثلاثين مركبة عسكرية مليئة بالجنود لاحتلال البلدة وفرض سيطرة حزب الله عليها. دخلت القوة إلى مركز القرية وهوجمت من قِبل أربعة محاربين فقط هم ثلاثة بالغين وشاب قاصر لكن النساء والشيوخ والشباب القلائل الذين تواجدوا في القرية ابلوا بلاء حسنا وقضوا على المهاجمين المعتدين.


 في إحدى القرى بالقرب من عاليه أوقفت قوات حزب الله أحد المشايخ الدروز وأهانه أحدهم بأن مسكه في لحيته وسخر منه. ثارت ثائرة الدروز وهاج مشايخ عاليه والقماطية وكيفون ولاحظوا أن قوات حزب الله تطمع في احتلال منطقة إستراتيجية اسمها "الثلاث ثمانات " هجم أهل عاليه ومقاتلين من القرى الأخرى وردّوا القوات المهاجمة وألحقوا بها خسائر كثيرة وقد قٌتل في هذه المعركة ثلاثة شباب دروز من قبيع وقد أثار هذا الحدث حفيظة الشباب والمشايخ الذين احتشدوا ليقوموا بالهجوم على من اعتدى عليهم وقد طلب منهم مندوب الجيش أن يتفرقوا قالوا نحن لا نأخذ تعليمات من الجيش وإنما من قائدنا أبو إبراهيم عليه السلام فسأل مندوب الجيش وأين ممكن أن ألاقيه .

وذكر بعض المقاتلين من حزب الله أنهم عندما دخلوا القرى الدرزية ودُحروا فيها تهيأ لهم أن كل الشوارع والطرقات والشرفات مليئة بالمقاتلين  وجدير بالذكر أن الدروز في حرب لبنان الثانية عام 2006 آووا واستضافوا في بيوتهم عشرات الآلاف من المواطنين الشيعة حيث اقتسموا معهم البيوت والمأكل والماء وكل الإمكانيات وعاملوهم كإخوان وكمواطنين متساوين وشرفاء. لذلك استغرب الدروز تصرفات والنوايا العدوانية التي صدرت عن حزب الله والعناصر الشيعية في هذا الوقت.

 
< السابق   التالى >
 

من ألبومات الصور

spacer

spacer
© 2017 العمامة
Joomla! is Free Software released under the GNU/GPL License.